جونا فالكون : صاحب اكبر قضيب بالعالم


جونا كارديلي فالكون ، من مواليد 1970 ، كاتب وممثل أمريكي ، حظي بالاهتمام في بداية القرن الواحد والعشرين بسبب عضوه الذكري الضخم . والذي يعتبر الاكبر في العالم بطول 13.5 بوصه (34 سنتيمتر).

حياته المبكره :

ولد جونا في 1970 والدته سيسيليا كارديلي -محاسبة- وتوفي والده بعد مولد جونا بقليل . يقول جونا بأن والده هو جون هولمز والذي اشتهر بعضوه الذكري الضخم ، ولقد صرح جونا بأن لديه توثيق على هذا النسب ، ولكن أفراد أسرته رفضو هذا الإدعاء.

كطفل وحيد تشارك فالكون مع أقاربه في منزل من أربعة طوابق في بروكلين، وعندما بلغ السادسة من عمره قررت والدته أن تجد عملا وقامت بإرساله للعيش مع جدته في "بورتريكو" حيث عاش هناك لثلاث سنوات، وعندما عاد الى "نيويورك" أرسلته والدته إلى "بيت الرضع" ببروكلين –دار حضانة للأطفال- حيث عاش هناك ثلاث سنوات أيضا.

يقول فالكون : "لا أعتقد أن أمي كانت تتحملني ولكن هذا ليس أمرا كبيرا ، فالماضي لايؤثر علي إطلاقا".

عندما كان فالكون في الصف الخامس رأى زملاؤه عضوه الذكري بينما كان يغير ملابسه في غرفة تغيير الملابس والذي كان طوله ثمانية بوصات في هذا الوقت (20 سنتيمتر) ، وبعد ذلك عامله زملاؤه بطريقة مختلفة ، وعندما كان في العاشرة من عمره أخبر أحد جيرانه امرأة في الثامنة عشر من عمرها عن فالكون، ورتب لهما ليمارسا الجنس معا ، وتعتبر هذه أول تجربه جنسية لجونا.

وفي الثانية عشر من عمره التحق جونا بمدرسة شرق هارلم ، وعندما كان في الصف السابع كان عضوه الذكري قد نما إلى 24 سنتيمتر منتصبا ، وفي الخامسة عشر من عمره أصبح طول قضيبه 26 سنتيمتر ، ولاحقا التحق بمدرسة برونكس الثانوية للعلوم وتخرج في عام 1988 ، ولقد عرف نفسه بأنه "ثنائي الميول الجنسية للذكور والإناث".

اطول قضيب



حياته المهنية :

بعد تخرجه من المدرسة الثانوية قرر فالكون أن يصبح ممثلا وكاتبا والتحق بكلية الولاية لدراسة المسرح . وبالرغم من تطلعاته ، لم يقدم جونا الكثير في دراسته في السنوات السبع التالية مقارنة بالاختلاط في الملاهي الليلية ، حيث يجد شركاء لممارسة الجنس ، وقد وصل عدد من مارس الجنس معهم إلى 1500 شخص عندما بلغ الخامسة والعشرين من عمره معظمهم من النساء.

ولقد كان كثير السفر إلى لوس انجلوس وأوروبا ليلتقي بالأصدقاء والمعجبين وكان يأخذ المال مقابل ممارسة الجنس ، يقول جون :" عرض علي 1000 دولار فقط لأدع أحدهم يمص قضيبي وكنت أقول ولم لا؟ ، إنه حقاء إرضاء لغروري، غروري أكبر من رغبتي الجنسية ".

وقبل بلوغه السابعه والعشرين بقليل قرر جون تجديد سعيه لتحقيق تطلعاته في التمثيل فحضر ورش عمل في التمثيل ووقف في طوابير الاختبارات للحصول على أدوار.

ظهر فالكون في العديد من الأفلام، فقد ظهر في "مجرد حظي" كأفضل رجال "دين كوكران" خلال مشهد الزواج ، وعمل ايضا في افلام "ايدي"، "عقل جميل"، "الموت لعاطفتي" و"الراعي الجيد". ويستضيف جونا برنامجا لتلقي المكالمات لمدة ساعة مخصص لفريق بيسبول يدعى "تاكين يانكيز" على قناة "إم إن إن"، وقدم فالكون أغنية مع "آدم بارتا" بعنوان "إنه كبير جدا" في عرض ستيرن في التاسع عشر من يونيو 2013 ، وتجاوز الفيديو على يوتيوب 1.5 مليون مشاهدة بحلول الثالث والعشرون من ديسمبر 2013 ، وظهر فالكون في فيلم بعنوان "بطل" في 2013 .

وكذلك ظهر فالكون في العديد من العروض التليفزيونية مثل "مكان ميرلوز"، "سوبرانو" و"القانون والنظام". وظهر كذلك بدور مجاني في فيلم "عقل جميل" كمريض عقلي ، وكذلك هو ضيف معتاد في "عرض هاورد سترن".

التشريح :

أثار فالكون اهتمام الإعلام في 1999 بعد ظهوره في فيلم وثائقي من انتاج شركة "هوم بوكس أوفيس" بعنوان "أعضاء ذكرية خاصة"، حيث كان يتم عمل محاورات مع الرجال عن أعضاءهم الذكرية ، وقد قدمت مجلة "رولنج ستون" مقالا عنه في يونيو 2003، ذكر المقال أن قضيب فالكون بطول 9.5 بوصة (24 سم) عند الإرتخاء، و13.5 بوصة (34 سم) عند الانتصاب.

صاحب اطول قضيب


وفي يناير 2006 ظهر فالكون في فيلم وثائقي بعنوان "أضخم الأعضاء الذكرية في العالم" مقدم من القناة الرابعة البريطانية ، وكذلك تسبب عضوه الذكري في ظهورة كثيرا في البرنامج الإذاعي "هاوارد ستيرن". وظهر فالكون في برنامج "ذا دايلي شو" في مارس 2010 وزعم أن بإمكانه أن يطوق مقبض الباب بالكامل بجلد قضيبه.

في هذا الصدد حاولت "سامنثا بي" إقناع فالكون للدخول لمجال الأفلام الإباحية ، فرفض قائلا "إنه طريق سهل ولكن ذلك لن يساعد مسيرتي التمثيلية الشرعية بل سيعيقها". وفي أبريل 2011 ظهر فالكون في سلسلة وثائقية بعنوان "الجنس الغريب" تابعة لقناة "تي إل سي".

وفي 9 يوليو 2011 قال فالكون بإنه تم توقيفه بواسطة ضباط إدارة أمن النقل في "مطار سان فرانسيسكو الدولي" بسبب الإنتفاخ الكبير في بنطاله، وطبقا لما قاله فالكون فبعد مرور بكاشف معادن وفاحص للجسد تم عرضه لفحوصات أمنية إضافية ، وتم إطلاق سراحه بعدها ليلحق برحلته.

وفي 2014 وافق فالكون على التبرع بعضوه الذكري للمتحف الآيسلندي لدراسة القضيب بعد وفاته.

حياته الشخصية :

اعتبارا من 2003 يعيش فالكون مع والدته وجدته في "تشيلسي-منهاتن" وهو ذات المنزل الذي عاش فيه منذ طفولته.
في حوار 2003 ذكر فالكون بأن أطول علاقة عاطفية له مع امرأة دامت لمدة عام.

المصدر: 1

0 التعليقات