حوار مع صاحب أكبر قضيب فى العالم


جونا فالكون


يتفاخر "يونا فالكون" بقضيبه البالغ 34 سنتيمتر ، لكنه مجرد أمريكى عادى مُنهك فى عمله ، لقد كان لدى شعور أن "يونا فالكون" كان يريد أن يريني قضيبه ، قبل أن نُعد للمقابلة حتى .

صاحب الـ 44 عام والمعروف علي أنه صاحب أكبر قضيب في العالم ، سألنى عن طريق البريد الاكتروني :" هل تريد أن تري بعض من صوري المخيفة؟" ربما كان يقصد صورا لوجهه ، لكن بالتأكيد كان يقصد شيئا آخر" .

كيف لا مع رجل اشتهر بامتلاكه لقضيب يبلغ 34 سنتيمتر عند الانتصاب ؟!  قضيب بطول مِعصمه !

ثم في مكالمة هاتفية سألنى إن كنت قد رأيت صوراً له ، وعندما قلت له أنى لم أرى أرسل الى رابطا به عدة صورا لقضيبه بينما مازلنا على الهاتف ، وبعد عدة لحظات قاطعنى ليسألنى ما اذا البريد الالكترونى قد وصلنى ، لقد بدا كما لو كان يريد أن يسمع رد فعلي على الهاتف.

لم يكن ذلك مثيرا للدهشة. فمنذ ظهوره في وثائقى" قضبان مميزة" ، اكتسب فالكون وقضيبه الأكبر شهرة واسعة.
ما بدا مُدهشا حقا هو استعراضه المختلط بالانزعاج بشأن شهرة قضيبه ، فقد كان أكثر حيوية عندما سألت عن أشياء لا تتعلق بأعضائه التناسلية، مثل ممثليه المفضلين وموسيقاه المفضلة.

معظم اجاباته كانت مختصرة. كنت أستطيع أن أسمع صخب التلفزيون أوالراديو يتردد في الخلفية، والتى اعتقدت أنه اكثر اهتماما بهذه الاشياء.

لقد عاد لتوه الي المنزل من وظيفة ادخال البيانات التى يعمل بها من التاسعة وحتى الخامسة، وظيفة تجعله مٌنهكا في نهاية اليوم.
كما ترى، امتلاكه للقضيب الأكبر في العالم لا يعني بالضرورة أن تكون غنيا ، في حالته تلك فإنه ليس قريبا حتى من أن يكون غنيا علي حد تعبيره فذلك "مُحبط".

يتذكر "فالكون" بشغف عندما كان أصغر، أكثر لياقة، ويعبث مع النساء ، وقد كان يستمتع بالتجول في أنحاء نيويورك مرتدياً السراويل القصيرة الضيقة عارضاً مفاتنه ، لقد كان يحب أن يحدق الناس فى مفاتنه.

هو الآن يعيش حياة هادئة مع رفيق للسكن في تشيلسى، يقضي وقت فراغه في لعب ألعاب الفيديو، ويمارس الجنس من حين لآخر.

الجنس لم يعد أولوية بالنسبة له ، لكنه أيضا ليس مهتماً بالدخول في علاقة جنسية طويلة المدى، بل انه يعرف نفسه علي انه عديم الجنس asexual فى هذا السياق.

لقد كان حوارنا مليئاً بغرائب وتناقضات من هذا النوع، غرائب من النوع الذى يرافق حياة رجل يمتلك أعضاء تناسلية حاملة لأرقام قياسية .

متى علمت أن قضيبك أكبر من الحجم العادى؟

لقد كنت فى العاشرة من عمري وقررت أن أقيس طوله.

لماذا قررت أن تقييسه؟

مجرد..فضول.

لكن كيف أدركت أنه أكبر من الحجم المعتاد ؟

لقد كنت أقرأ واحداً من كتب المراهقين تلك وكانوا يذكرونها ؛ لذا قررت أن أقارنها بنفسي، لم أعتقد أن يكون كبيرا بذلك القدر وقتها .

هل قارنت بين حجم قضيبك و قضبان الأولاد الآخرين أثناء النمو؟

لا، لم أكن مهتماً بذلك حقاً. لم أنظر لأي أحد إطلاقاً.
يبدو أنهم قد لاحظوا، لكننى لم ألاحظ.

هل كان ذلك فى غرفة تغيير الملابس في المدرسة؟

في الواقع، نعم .

وماذا كان رد فعلهم؟

أعتقد أنهم قد انبهروا، لكنهم لم يفتحوا الموضوع أمامى أبداً ، كانوا يتحدثون عني فى غيابى، وبعدها بسنوات أخبرونى
لقد قرأت في مقال عنك لمجلة "رولينج ستون" منذ أكثر من عشر سنوات عن تلك اللحظة في غرفة تغيير ملابس الاولاد عندما كان الجميع يحدق فيك فى ذهول...

كل مافى الأمر، أننى في ذلك الوقت قد اعتقدت أن ذلك لأنى كنت الولد الوحيد غير مُختتن في المدرسة . وقد علمت لاحقا أنه بسبب الحجم لا الختان.

لقد وهبت قضيبك للمتحف البيولوجي في ايسلندا بعد وفاتك . لماذا ؟

" باك وولف" أجبرني علي فعل ذلك لأنه أراد أن يكتب مقالا عنه ، هو صحفي وأحد معارفى، لقد كانت فكرته وقررت أن أفعل ذلك.

ما هو شعور أسرتك حول شهرة قضيبك ؟

لا، لا أريد أن أتحدث عن ذلك.

وماذا عن أصدقائك؟

أنا أحاول أن أتجنب الحديث عن الموضوع معهم بالرغم من أنهم يذكرونها بكثرة .

أنت أحياناً تخرج مرتديا سروالاً ضيقا ...

لقد اعتدت على ذلك، ووقتما فعلت ذلك كنت أصدم الناس . آخر مرة فعلت ذلك كان منذ أسبوعين، كنت أرتدى سرولاً ضيقا وسترة مرسوم عليها العلم البريطانى، وقد انجذب الناس لشكل العلم قبل أن يلاحظوا انتفاخاً فى سروالى.

إذن لماذا توقفت عن فعل ذلك كما اعتدت؟

أعتقد أننى أصبحت أكثر سناً وأكثر نضجاً ، كما أننى لم أعد مثيراً كما كنت من قبل ، عندما تكون فى مرحلة العشرينات ونحيفاً يمكنك أن تمارس الجنس مع أى شخص تريده ، لذا فأنت تميل للاستعراض، الآن أنا أميل للحرص أكثر من ذلك.

وكيف حال حياتك العاطفية ؟

حسنا،أنا أمارس الجنس من حين لآخر. لكنني أهتم بأشياء أخري ، لقد مارست الجنس بما فيه الكفاية، فأنا لم أعد بحاجة لممارسة الجنس كبقية الرجال.

هل تواعد إحداهن ؟

لا، أنا الآن منشغل للغاية في حياتى المهنية. الجنس ليس له أولوية كبري في حياتي ، ان احتجت الجنس ، سأمارسه . لكننى لا أحتاجه لذلك الحد الآن علي أى حال.

هل لم يكن الجنس ذا أهمية كبري في حياتك أبداً؟

لا، لقد قمت بممارسة الجنس أكثر من اللازم.

كيف كانت حياتك الجنسية عنما كنت أصغر في السن ؟

متحبطاً في البداية، لكننى سرعان ما تأقلمت.

ماذا كان رد فعل رفيقاتك تجاه حجم قضيبك غير الطبيعى ؟

صدموا، ذهلوا، واستثيروا. لطالما رغب الكثير منهن أن يمسكنه بكلتا اليدين ليكتشفا أن هناك المزيد ليأخذنه ، لقد فتنوا به، ومن ثم الكثير من الاستكشاف. وأنا أحب أن أستكشف .

هل سبق وأن شعرت أنك تُعامل كمجرد شئ؟

لا. من يفعل ذلك هم فقط من يعملون فى البرامج الحوارية ، عندما أخرج في موعد عاطفى فذلك ليس للترفيه عن الآخرين فأنا أفعل ذلك لأننى أريده لا لأن أحداً قد أجبرني على ذلك.

كيف فقدت عذريتك؟

رفيقتى كان لها رد فعل قوى ، لقد كنت أقود على وضع القيادة الآلية تاركاً اياها أن تفعل ما تشاء ، لم أكن مدركاً تماماً ماكان يحدث آنذاك.

كم كان عمرك وقتئذ؟

في العاشرة من عمري ، لقد كان طول قضيبي 8 انش حينها، لذا...

وهل كانت رفيقتك أكبر منك؟

ليس أكبر منى بكثير.

هل يمكنك طول قضيبك غير الطبيعى من القيام بأوضاع جنسية غير عادية ؟

يمكننى أن أغير الوضع دون أن أحتاج أن أخرجه.

لقد قرأت أنه بإمكانك أن تمارس الجنس الفموى بمفردك ؟

كنت أستطيع ، لكنني لم أعد أستطيع فعل ذلك. فعلت ذلك منذ سن العاشرة وحتى الثامنة عشرة.
أولاً لم أعد مهتما بفعل ذلك، وثانيا أن ظهري أصبح يؤلمني كلما فعلت ذلك.

هل من الصعب عليك أن تنتصب انتصاباً كاملاً ؟

نوعاً ما، انه أمر نفسي نوعاً ما، فأنا  أقوم بذلك على مراحل ويتطلب منى الكثير من الصبر.

هل تمنيت يوما ما أن لو كان لديك قضيباً أصغر؟

لا، أنا سعيد بحياتى كما هى.

هل تمنيت ان لو كنت مشهورا لشئ آخر بخلاف امتلاكك لأكبر عضو ؟

انه فقط عندما يبحث الناس عنى فى جوجل يجدون هذه الشهرة الزائفة .
ذلك كل ما يشغلنى.

لقد ذكرت حياتك المهنية من قبل..ما المهنة التى تزاولها؟

عموماً ، الترفيه والكتابة العامة، وظيفتى الحالية قد استنفذت طاقتى لدرجة أننى لم يعد لدى الطاقة لأبحث عن أشياء أخرى . على أن أجد عميل جديد، وكل يوم أغادر عملى أشعر أننى سأسقط أرضا وأريد الذهاب للنوم ، حتى في أيام نهاية الأسبوع،علي أن أجد حلاً لذلك.

ماهى وظيفتك اليومية؟

إدخال البيانات

لماذا لم تدخل مجال صناعة الأفلام الإباحية؟

ليس مناسباً لى، أعتقد أننى لو دخلت هذا المجال لكنت ميتاً الآن .

لماذا؟

فقط لأننى ألاحظ معدلات الانتحار العالية بين ممثلى الأفلام الإباحية، وذلك محبِطاً كما أننى محبط الآن لذا...
بالاضافة لأننى لا أستطيع ممارسة الجنس أمام الناس ، فهو شئ غير مرحب به على الاطلاق.

قضيبك مسجل على أنه الأكبر في العالم ، ماذا لو كان لأحدهم قضيباً أكبر منك لكنه لم يتطوع ليتم قياسه؟

سيظل قضيبي طوله 34 سنتيمتر ، انا لا أهتم حقاً ، كل ما أهتم بشأنه هو أن تستمتع رفيقاتى عند ممارسة الجنس ، أو ان يستمتع الناس فى حال قررت الاستعراض .

ألن تكون حزيناً في حال فقدت ذلك اللقب؟

لا أهتم
هل جمعت أموالا من الاهتمام الاعلامى بك؟
لقد حصلت علي بعض المال ، بأداء بعض المقابلات وبالظهور علي قناة HBO.
ولكنه ليس مقداراً مجزياً.

هل كان هناك جانب سلبي لذلك الاهتمام؟

كما قلت لك، لقد كلفتنى هذه الشهرة الزائفة أكثر مما قد ساعدتنى . ما أعنيه أن الناس في الغالب يريدون التعرف على أو ممارسة الجنس معى بسببه .
يتعرفون علي ويبدأون فى مغازلتي ليروا كم يمكن أن يصبح طوله.
إنه أطول من ساعدى وأكثر سمكاً من من معصمى، أنا لا أعرف ما قد رأيت صوراً له..

 لا لم أر.

أوه..حسناً، يمكننى أن أعطيك رابطا للموقع الذي به صوراً لقضيبى، وبخاصة صوراً عندما كنت في التاسعة والعشرين في أفضل حالاتى بخصر محيطه 29 انش ، والذى أحسد نفسي علي امتلاكه ، لقد كان معدلات التمثيل الغذائى فى جسمى ضئيلة للغاية، وهذه هى السلبية الأخري لوظيفتي، فقد سلبت قدرتي علي الذهاب للجيم.

لذا فقد كان الناس يتعرفون عليك ويريدون ممارسة الجنس معك ؟

بلى، الكثير من النساء لديهم الفضول لرؤية كيف يبدو، لا يمكننى أن أمارس الجنس معهم جميعاً على أى حال ، لذلك فأنا أعتمد على السُمك والحجم الافتراضى، من المستحيل بالنسبة لى أن أمارس الجنس بسرعة.

الكثير من الرجال يمكنهم ممارسة الجنس بسرعة الأرنب، لكنه من المستحيل جسدياً بالنسبة لى . أحياناً أستلقى على ظهرى وأدعهم يعتليننى ويقومون بالأمر بدلاً منى.

هل تأخذه علي محمل المجاملة عندما تهتم بك امرأة بسبب حجم قضيبك أم كنت تريد كما لو اهتممن بك أكثر من أجل شخصيتك؟

أاحذه كمجاملة من كلا الجنسين.

كيف تُعرّف ميولك الجنسى؟

بما أنى أحظى بالكثير من الاهتمام من كلا الجنسين، فأنا لا أمانع فى مرافقة الذكور. إنه كما لوكان لا بأس ، ليس لدى أي تفضيل لأى من الجنسين .
أما لو تحدثنا عن علاقة تستمر طوال الحياة ، فيمكن أن تعتبرني عديم الاتجاه الجنسى .

هل سبق وأن مارست الجنس مقابل المال؟

نعم، عندما كنت فى التاسعة عشرة، او العشرين من عمرى. ليس لأننى كنت أرافق النساء ، ولكن لأنهم قد عرضوا على ذلك ولم أستطع الرفض .عندما كنت فى الثامنة عشرة ، كان لدى خصراً بمحيط 29 انش، كنت أبدو كما لو كنت في الثالثة عشرة . وحينها علمت انه إذا كنت في الثامنة عشرة وتبدو كما لو كنت في الثالثة عشرة ، وكان لديك قضيب يصل حتى ركبتك فإنك تحصل علي اهتمام كبير .

ماهى هواياتك ؟

الأشياء المعتادة التى يفعلها الرجال، ألعاب الفيديو، ألعاب الكمبيوتر، القراءة،البيسبول، وأشياء من هذا القبيل.

هل أنت ديموقراطي أم جمهوري؟

أنا عضو مسجل في الحزب الديمقراطى، أنا أميل لأكون ضد الغباء .

ماهو الباند الموسيقي المفضل لك ؟

لقد كبرت علي حب "بيلي جويل"، كما أننى أستمتع بـ" كيس أند سايمون " و"جارفينكل" و"إيلتون جون" ، والكثير من المغنيين و مؤلفى الأغانى من السبعينات، الثمانينات كانت مليئة بالكثير من الأغانى الرائعة ، لقد بدأت أعرف أغاني التسعينات لأنني ببساطة قد توقفت عن الاهتمام بالموسيقى . وبالنسبة للموسيقي الجديدة فأنا أستمتع بـ"ليدي جاجا". الموسيقي عبقرية أكثر مما تبدو.

أنت ممثل، من هو مُلهِمك فى هذا المجال ؟

" وودن ألان ". "أورسون ويلز" ، أنا أحب أفلام الصور المتحركة للغاية ، أفلاما لا يتذكرها الناس ، مثل " مرتين في يوم ما ".
ما الذي تحبه فى التمثيل ؟
أشعر فقط أنها طبيعتى . التمثيل والكتابة ، تلك هى الطرق المُبتكرة التى أستخدمها كمخرج من ضغط الحياة ، لمدة طويلة عندما كنت أكتب مراجعات لمواقع ألعاب الفيديو، ومقالات الأخبار، والتحليلات .

هل لم يصلك الإيميل بعد؟

لا لم أفتح بريدي الالكترونى بعد.

أوه، حسناً .كنت أعتقد أنك ربما تود أن تطلع علي الصور.ربما تلهمك أن تسأل المزيد من الأسئلة.

أسئلة كماذا؟

لا أعرف، كما لو كان لك أساس افتراضي عما نتحدث عنه..

هل هناك ما يحمسك لمشاركة هذه الصور؟

أحياناً، أنا أحب ردود الفعل الإيجابية كأي أحد آخر ، ليس معنى ذلك أنني أفعل ذلك من أجل الحصول علي ردود فعل إيجابية ، وإنما أستمتع بالحصول على تلك الردود فحسب .

ما السؤال الذى تود أن يسألك الصحفيون إياه ؟ 

انا متأكد أنك تُسأل نفس الأسئلة..
ليس لدى أسئلة حقاً. يبدو وكأننى قد سُئلت عن كل شئ، لو كان لدى مشروع فأتمنى أن يسألونى عنه.

هل تحب أن يجري معك مقابلات أم أنه شئ مرهق لك؟

أنا أحب أن يتم سؤالى، كل ما أتمناه هو أن يكون لى مشروع حتى لا أظل أتفاحر بنفسي هكذا .

لا بد أنك قد مللت من الحديث عن قضيبك؟

في الواقع لا، أفضل أن أتحدث عن ذلك بدلا من الانخراط فى الحديث عن مشاكل حياتى.

 هل أنت نادم علي تصريحك بأنك صاحب أطول قضيب في العالم؟

كنت أتمنى أن أحظى بفرصة أكبر للظهور قبل أن whipping it out and wrapping it around my wrist.

منقول من ; her

0 التعليقات