استعمال اسطوانة و مضخة زيادة الانتصاب "مضخة القضيب"



ما المقصود بمضخة القضيب ؟

تعتبر مضخة القضيب أحد أفضل الخيارات العلاجية المحدودة التى يمكن إستخدامها فى حالات عدم القدرة على الانتصاب (ضعف الانتصاب) أو عدم القدرة على الحفاظ على الإنتصاب لفترة زمنية كافية تضمن القيام بعملية جنسية كاملة ، وتتكون مضخة القضيب من أنبوبة إسطوانية تناسب القضيب أيا كان حجمه ، والتى تتصل بمضخة ملحقة تعمل بالبطاريات أو بشكل يدوى ، بالإضافة إلى الحلقة الدائرية الإنقباضية التى توضع فى قاعدة القضيب ، وذلك لضمان إستمرارية الإنتصاب بنفس القوة والصلابة حتى نهاية العملية الجنسية .


متى يتم اللجوء إلى مضخة القضيب كخيار علاجى ؟

تعتبر مشكلات الإنتصاب من المشكلات الجنسية الشائعة جدا ، ولاسيما أنها واردة الحدوث فى كبار السن أو عقب إجراء إستئصال جراحى للبروستاتا .. وفى مثل هذه الحالات ، وتحت إشراف طبى متخصص ، يتم اللجوء إلى بعض العقاقير والأدوية الطبية التى تعالج مشكلات الإنتصاب كعقار الفياجرا .. إلخ .
لكن أحيانا قد لايستجيب المريض للعلاج الدوائى ، الأمر الذى يستلزم اللجوء إلى خيارات علاجية أخرى ، وتعتبر إسطوانة القضيب أحد أفضل الخيارات العلاجية المتاحة فى هذا الشأن ، لكن يجدر بنا الإشارة إلى أن هذا الخيار العلاجى قد لايتناسب مع بعض الأشخاص ، مما يستلزم بالضرورة البحث عن خيارات بديلة كالخيار الجراحى .. إلخ .

لطلب اسطوانة زيادة انتصاب القضيب الاسبانية الأصلية تواصل معنا عبر رقم واتساب التالي:

00962-79-550-64-50


عليك بإضافة الرقم و تخزينه بإسم على جوالك
ثم اغلاق الواتساب و اعادة فتحه و التواصل مع الرقم


مميزات إسطوانة القضيب كخيار علاجى :

  • تتميز إسطوانة القضيب بالفاعلية : مع التدريب المتكرر لإستخدام مضخة القضيب بصورة صحيحة ، فإن هذا يتيح الحصول على إنتصاب قوى ولمدة كافية تضمن القيام بعملية جنسية كاملة .
  • تتميز إسطوانة القضيب بأنها أعراضها الجانبية محدودة ولاتذكر مقارنة بالخيارات العلاجية الأخرى .
  • تتميز إسطوانة القضيب بأن تكاليفها المادية محدودة جدا مقارنة بالخيارات العلاجية الأخرى .
  • إسطوانة القضيب لاتتطلب أى تدخل جراحى من أى نوع .
  • يمكن إستخدام إسطوانة القضيب جنبا إلى جنب مع الطرق العلاجية الأخرى كالعلاج الدوائى ، الأمر الذى يعمل على تحسين نتائج القدرة على الإنتصاب فى العديد من الحالات .
  • من خلال إسطوانة القضيب يمكن إستعادة القدرة على الإنتصاب التى قد تتأثر نتيجة لبعض التدخلات الطبية كالإستئصال الجراحى للبروستاتا .
  • يمكن إستخدام إسطوانة القضيب كعلاج تعويضى لبعض المرضى الذين تؤثر حالتهم المرضية على قدرتهم وآدائهم الجنسى ، كما فى حالات مرضى السكر الذين يصابون عادة بمشكلات فى الإنتصاب .

ماهى الأعراض الجانبية المحتملة ؟

  • ظهور بقع نزفية مائلة للإحمرار فى الجلد الذى يغطى سطح القضيب.
  • الشعور بالتنميل أو البرودة أو تلون الجلد المغطى لسطح القضيب بلون مائل للأزرق الباهت .
  •  الشعور بألم فى القضيب أو ملاحظة وجود بعض الخدوش عليه : والتى يمكن تجنبها عند إستخدام إسطوانة القضيب بشكل صحيح .
  • الشعور بألم خفيف عند قذف المنى أو الشعور كما لو أن المنى محتجز بداخل الإسطوانة : ويرجع سبب ذلك فى الغالب إلى ضيق الحلقة الإنقباضية الدائرية ، والتى يمكن علاجها من خلال توسيع هذه الحلقة لتتناسب مع المريض .
  • الشعور بأن الإنتصاب الناتج عن إسطوانة القضيب يختلف إلى حد ما عن الإنتصاب الطبيعى التلقائى : وعموما فإن هذا الشعور يزول تدريجيا مع الإستخدام المستمر والمتكرر لإسطوانة القضيب .
  • الشعور بالخجل نتيجة إستخدام إسطوانة القضيب : الأمر الذى يستلزم وجود حالة من التفاهم والتناغم بين الزوجين لعبور هذه العقبة النفسية التى قد تهدد نجاح إستخدام هذا الجهاز .
  • يعيب هذا الجهاز أنه يتم تشغيله وتسيير عمله بطريقة يدوية تتطلب إستخدام اليدين ، الأمر الذى قد يكون مشكلة للبعض أثناء القيام بالعملية الجنسية .

كيف يتم التحضير لإدخال إسطوانة القضيب ؟

فى حالة الشكوى من وجود مشكلة بالإنتصاب ، فلابد إذن من البحث عن إستشارة طبية متخصصة ، وفى هذه الأثناء كن مستعدا للإجابة عن عدد لا بأس به من الأسئلة التى تتعلق بالأعراض التى تشكو منها ، فضلا عن سرد تاريخك المرضى سابقا ، وذلك بهدف تشخيص السبب الفعلى الذى أدى إلى حدوث مشكلات الإنتصاب ، ولاسيما أن مشاكل الإنتصاب قد تنشأ أحيانا لسبب أو علة ما يمكن علاجها ، وبالتالى فإن علاج هذا السبب سوف يؤدى بالتبعية إلى إختفاء مشكلة عدم الإنتصاب .
وعموما كى يقوم الطبيب بإتخاذ قرار ما إذا كانت إسطوانة القضيب خيار مناسب لك من عدمه ، فلا بد إذن من الإجابة عن مجموعة من النقاط المعينة ، والتى تشمل ..
  • الإصابة بأحد الأمراض المزمنة كإرتفاع ضغط الدم المزمن أو داء السكرى أو حتى تصلب الشرايين .
  • وجود إصابة أو جراحة سابقة تم إجرائها فى القضيب أو ملحقاته كالخصية والبروستاتا .. إلخ .
  • أى أدوية تتناولها فى الوقت الحالى .
  • الخيارات العلاجية السابقة ( إن وجدت ) التى إستخدمتها لحل مشكلة عدم الإنتصاب ، ومدى إستجابتك لهذه الخيارات العلاجية .

وبعد ذلك سيقوم الطبيب المعالج بفحص القضيب بصورة يدوية دقيقة ، والتأكد من سلامة الأوردة والشرايين المغذية للقضيب ، ليتم الإنتقال بعد ذلك إلى الخطوة التالية والتى تتضمنالفحص اليدوىلغدة البروستاتا من خلال فتحة الشرج ، ويتم هذا الأمر من خلال إرتداء قفاز معقم ، ووضع القليل من الجيل الملين على طرف أحد أصابعه ليقوم بإدخاله من خلال فتحة الشرج للوصول إلى البروستاتا ، حيث يتم فحصها بأطراف الأصابع للتأكد من عدم تضخمها أو وجود كتلة ما أو ورم متصل بها .

أيضا وعلى سياق متصل فإن الطبيب المعالج هو من يحدد نوعية الجهاز المستخدم فى هذا الشأن ، ولاسيما أن السوق يحتوى على العديد من الأجهزة التى تختلف أحيانا بصورة ثانوية عن الأجهزة الأخرى ، فعلى سبيل المثال .. يوجد بالأسواق إسطونات للقضيب لاتساعد على زيادة قوة الإنتصاب فحسب ، بل تعمل على زيادة حجم القضيب بصورة تدريجية متقطعة ، والتى يمكن إستخدامها فى حالة إن كان المريض يشكو من صغر حجم القضيب ، كذلك يوجد بعض إسطوانات القضيب الخاصة والتى يمكن إستخدامها لمرضى ضعف الإنتصاب الذين يشكون من مرض تقوس القضيب ، حيث أثبت هذا النوع من الأجهزة نتائج مدهشة فى التغلب على مشكلة عدم الإنتصاب ، فضلا عن علاج تقوس القضيب دون حدوث أى أعراض جانبية تذكر .

ماهى النتائج المتوقعة فى هذا الشأن ؟

يجدر بنا الإشارة إلى أن مضخة القضيب لايمكن إعتبارها بطبيعة الحال أحد الخياراتالعلاجية المطروحة للقضاء على مشكلات الإنتصاب ، لكنها تستخدم فى المقام الأول بهدف الحصول على إنتصاب كامل وقوى يضمن القيام بعملية جنسية كاملة .. لذا ينصح فى مثل هذه الأحوال بإستخدام خيار علاجى آخر كالعقاقير الدوائية التى تعالج ضعف الإنتصاب جنبا إلى جنب مع إستخدام إسطوانة القضيب ، فإستخدام خيارين علاجيين فى نفس ذات الوقت يسهم فى زيادة فرص الشفاء ، فضلا عن الوصول إلى مرحلة الشفاء التام خلال وقت وجيز .


0 التعليقات