علامات وأسباب انخفاض القوة الجنسية للرجال وطرق لزيادتها


يعتبرانخفاض القوة الجنسية واحد من المشاكل الأكثر شيوعا لدى الرجال. في حين أنه أمر طبيعي أن ينخفض الأداء الجنسي للرجل من وقت لآخر فإن وجود هذه الحالة المنخفضة لفترة مستمرة و طويلة من الوقت يشير إلى وجود مشكلة عويصة. هناك العديد من الطرق المختلفة للتعامل مع هذه المشكلة و لكن تختلف من شخص إلى آخر.
سوف نناقش اليوم بالتفصيل مختلف علامات وأسباب انخفاض القوة الجنسية لدى الرجال والطرق الممكنة لزيادتها.

تعريف القوة الجنسية

يشير هذا المصطلح إلى الحالة الجسدية والجنسية للرجل وقدرته على ممارسة الجماع عن طريق امتلاك إنتصاب قوى يدوم لفترة مناسبة لإرضاء وإشباع المرأة جنسيا. فكل رجل لديه إمكاناته الجسدية و الجنسية الخاصة التي تقل مع التقدم في السن. فعلى سبيل المثال يمكن للرجال متوسطي العمر من 30 إلى 35 سنة ممارسة الجنس بانتظام من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع في حين يمارس الرجال البالغون من العمر 50 سنة الجنس مرتين في الأسبوع في المتوسط ​​ومرة في الأسبوع عند سن الستين.

علامات القوة الجنسية


علامات ضعف القوة الجنسية



إذا كنت رجلاً فيجب عليك أن تعرف أنك تعاني من ضعف في القوة الجنسية إذا لم يكن لديك القدرة على الانتصاب حتى عندما تكون قريبًا من امرأة تهتم بها جدا. جدير بالذكر أنه  من الطبيعي حدوث انتصاب حتى عندما لا تكون هناك امرأة موجودة جسديا بجوار الرجل. لذلك إذا كانت زوجتك قريبة منك ولا تشعر بحدوث انتصاب و لو ضعيف فقد يكون هذا علامة على وجود مشكلة. علامة أخرى على هذه المشكلة هي عندما لا يكون هناك انتصاب أثناء المداعبة.

إذا بدأت تقبيل زوجتك ولم يحدث انتصاب، فهذا ايضا يعتبر ضوء احمر بأن الأمور قد تكون أسوأ مما تبدو. يمكنك أيضًا معرفة أنك قد تعاني من مشكلة إذا كان لا يمكنك الحفاظ على انتصاب ثابت لمدة طويلة حيث يتم القذف سريعا.

أسباب ضعف القوة الجنسية للرجال



1- انخفاض هرمون التستوستيرون : ينتج التستوستيرون في الخصيتين ويقوم بعدد من الوظائف المختلفة مثل بناء العضلات و تحفيز إنتاج الحيوانات المنوية. وهو أيضا عامل مهم لضمان قوة جنسية طبيعية. الرغبة والقوة الجنسية لهما علاقة مباشرة مع مستوى هرمون التستوستيرون الذكري فقد أثبتت الدراسات أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم هو السبب الأساسي لانخفاض الأداء الجنسي للرجال. هذا ينطبق بشكل خاص على الرجال من متوسطي ​​العمر وكبار السن الذين تبدأ مستويات التستوستيرون في الانخفاض لديهم تدريجيا (حوالي 1-1.5 ٪ سنويا).

2- الإجهاد المستمر : الإجهاد معروف أيضا بتقليل مستويات هرمونات الرجولة مما يؤدي إلى انخفاض الرغبة في ممارسة الجنس، والتي تؤدي إلى تقليل تدفق الدم إلى القضيب و بالتالي إنخفاض القوة الجنسية الكلية للجسم عامة.
3- الأدوية : استخدام بعض أدوية ضغط الدم و السكري يمكن أن يضعف من القوة الجنسية لدى الرجال. فبعض الأدوية قد تمنع القذف والإنتصاب عن غير قصد.
4- مرض تململ الساقين : وجدت دراسة أجريت سابقا أن الرجال الذين يعانون من هذه الحالة خمس مرات على الأقل كل شهر كانوا أكثر عرضة بنسبة 50٪ للإصابة بضعف القوة الجنسية مقارنة بالرجال الذين ليس لديهم.
5- الاكتئاب : يوصف بأنه اضطراب مزاجي خطير يمكن أن يؤثر على جميع جوانب حياة الشخص ، بما في ذلك القوة الجنسية. غالبًا ما يعاني الأفراد المكتئبون من عدم الاهتمام بالجنس و عدم القدرة على الوصول لانتصاب على الأطلاق بسبب أن العقل منشغل بالحالة النفسية التي تصيب الفرد.
6- اضطرابات النوم : أثبتت الدراسات العلمية أن الرجال الذين يعانون من اضطرابات أثناء النوم يعانون من انخفاض القوة الجنسية و يرجع ذلك إلى أن السبب الأكثر شيوعا لمشاكل النوم عند الرجال هو نقص هرمون التيستوستيرون. يحب النوم 8 ساعات على الأقل في اليوم ويجب النوم في صمت تام وظلمة.
7- الشيخوخة : عادة ما يلاحظ الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و 65 سنة انخفاضا طبيعيا في قهوتهم الجنسية مقارنة بالشباب. عادةً ما يستغرق الرجال الأكبر سنًا فترة أطول للحصول على الانتصاب وقد يواجهون صعوبة في الحفاظ عليه. ومع ذلك، هناك العديد من أنواع الأدوية والأجهزة التي تساعد في الحصول علي انتصاب أقوى لفترات أكبر.
8- التدخين : يقلل التدخين من تدفق الدم إلى العضو الذكري نظرا لدوره في تصلب وضيق الأوعية الدموية وبالتالي يحد من القدرة الجنسية.
9- شرب الخمور : تؤثر المشروبات الكحولية والروحية على تحقيق الانتصاب بل ويمكن أن تمنع الوصول إلى النشوة الجنسية نهائيا  فالكحول له تأثير سلبي على الهرمونات التي تحفز الشعور الجنسي لدى الرجال. لذلك من المستحسن الإقلاع عن تناول الخمور للمساعدة على ممارسة الجنس بكفاءة و قوة.
10- سمنة البطن : تحدث السمنة في منطقة البطن نتيجة أسباب مختلفة مسببة مجموعة واسعة من المشاكل الصحية لذا يجب على الرجل أن يفكر بجدية في تقليل الأطعمة الغنية بالدهون للتخلص من الكرش نهائيا حيث أنها تؤدي إلى مرض الشريان التاجي مما يؤثر على الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك القضيب. كما أنها لا تجعل الرجل يبدو بشكل جيد مما يؤثر على انجذاب المرأة العاطفي.
11- زيادة الوزن : من المعروف أن زيادة الوزن لدى الرجال هي أحد الأسباب الرئيسية لضعف الانتصاب. السمنة لا تخفض مستويات هرمون التستوستيرون فحسب بل تزيد أيضا من مستوى هرمون الاستروجين وقد أثبتت الدراسات أن المستويات المنخفضة من هذا الهرمون لا تؤدي فقط إلى ضعف الانتصاب ولكن أيضا إلى تدهور الصحة العامة لجسم الرجل. بالإضافة إلى ذلك يؤدي الوزن الزائد إلى أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وهي عوامل رئيسية في انخفاض القوة الجنسية.

كيفية زيادة القوة الجنسية للرجال


في الوقت الحالي هناك مجموعة كبيرة من الأدوية المختلفة التي تساعد الرجال الذين يعانون من مشاكل في الانتصاب. الأدوية المعروفة مثل الفياجرا، ليفيترا، سياليس أو المنتجات الحديثة التي اثبتت فعاليتها مثل VigRX Plus. في معظم الحالات يمكن أن تساعد في الحصول على الانتصاب و لكن من عيوبها الأضرار الجانبية مثل الصداع و الغثيان.
يقدم الطب الحديث العديد من الطرق المختلفة التي يمكن أن تساعد في تحقيق أقصى قدر ممكن من الإمكانات الجنسية للرجال بشكل ملحوظ ، وخاصة للرجال فوق سن الأربعين كالتالي:
1- تناول الأطعمة والفاكهة الطازجة : هناك عدة أنواع من الأطعمة عرفت في جميع الحضارات بأنها منشطات جنسية حيث تزيد من الرغبة الجنسية لتوفر الفيتامينات والمعادن الهامة التي تساعد على زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية. الريحان، القرنفل، الزنجبيل، الطماطم، الفجل، الكرفس، البيض، الجزر، الفلفل الأحمر، البصل الطازج، البندق، فستق الجوز، جوز الهند، الخيار، المحار، الكافيار هي الأطعمة الرئيسية لتحسين قوتك الجنسية . وهناك أيضا بعض الفواكة مثل التين والموز والأفوكادو والبطيخ.

وفقا لدراسات أجريت سابقا، يمكن أن يؤدي عصير الرمان إلى زيادات كبيرة في مستويات التستوستيرون. وقد لاحظت الدراسة أنه عندما شربت مجموعة من الرجال كوبًا من عصير الرمان يوميًا لمدة أسبوعين ، لاحظوا زيادة بنسبة 16 إلى 30 بالمائة في مستويات هرمون التستوستيرون لديهم نتيجة لمادة أكسيد النيتريك الموجود في الرمان والتي تساعد في توسيع الأوعية الدموية وتحسين نشاط الدورة الدموية في الجسم.
2- تناول الشوكولاتة : تتميز الشوكولاتة بطعمها اللذيذ مع إمكانية تحسين القوة الجنسية فقد وجدت إحدى الدراسات أن تناول الشيكولاتة يشجع على إنتاج بعض المواد الطبيعية مثل السيروتونين في الجسم، مما يساعد فيزيادة الشهوة الجنسية و المزاج النفسي العام للرجل.
3- تناول الأعشاب : بعض الأعشاب مثل الريحان أو الثوم تساعد على تحفيز الرغبة الجنسية. يحتوي الثوم بشكل خاص على مستويات عالية من الأليسين ، المعروف بزيادة تدفق الدم. الجنكو بيلوبا يساعد في تحسين الدورة الدموية وتعزيز الرغبة الجنسية الجنسية.
4- الثقة بالنفس : هي عامل مهم فيما يتعلق بالأداء الجنسي حيث أن غياب الثقة بالنفس قد يجعلك تتجنب الجنس بشكل عام.
5- التخفيف من التوتر : يتم التحكم في الدافع الجنسي لكل من الذكور والإناث من خلال الدماغ. تقليل التوتر يساعد العقل على ممارسة الجنس بتركيز.
6- النوم الصحي : ليس هناك ما هو أسوأ من التعب الشديد قبل وأثناء ممارسة الجنس. أخذ قيلولة اثناء العمل يمكنه المساعدة في زيادة مستويات الطاقة والرغبة الجنسية لدى الرجل.
يمكنك تجربة هذه الطرق الطبيعية قبل اللجوء إلى الأدوية ليس فقط لتحسين النشاط الجنسي وزيادة القوة وتجنب مشاكل الانتصاب ولكن أيضا لتحسين الأداء العام للجسم.

الخلاصة

كثير من الرجال يقعون ضحية للخرافات ويعتقدون خطأ أن الغذاء الصحي والتمارين الرياضية فقط سوف تزيد من الاداء الجنسي بحل مشكلة القذف المبكر أو ضعف الانتصاب و هذا غير صحيح علي الاطلاق فعادة ما تحدث المشاكل الجنسية بسبب التشتيت الجنسي في الدماغ.
بالنسبة لغالبية النساء فإن أهم جانب من مظاهر الفحولة لدي الرجل هو العاطفة الشديدة. بغض النظر عن طول المدة التي يمكن أن يدوم فيها الرجل في الفراش فإذا كان قلقًا بشأن المشاكل المرتبطة بالعمل و الحياة فلن يقدم الرجل أي نوع من التواصل العاطفي للمرأة مما سيؤدي حتما إلى إبعادها و فقدان رغبتها في ممارسة الجنس لعدم شعورها بأي إشباع عاطفي مما سيؤدي في نهاية المطاف لضعف الأداء الجنسي للرجل لذلك ينصح الخبراء بالتركيز على الجانب العاطفي حيث هناك عدة صفات ترغب المرأة بتواجدها لدى الرجال

التسميات: